"الأمن القومي" في البرلمان الإيراني: لا نرغب في نشر تفاصيل الاتفاقية مع الصين

1/19/2022

قال مجتبى ذو النوري، عضو لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني، عن الاتفاقية الإيرانية الصينية التي مدتها 25 عامًا، إن طهران لا ترغب حاليًا بإعطاء تفاصيل عن الاتفاقية.

وأضاف ذو النوري لموقع "ديده بان" الإيراني اليوم، الأربعاء 19 يناير (كانون الثاني)، أن "مذكرة التفاهم نفسها حددت هذه الرقابة وما الذي سيتم تغطيته من قبل وسائل الإعلام ومتى".

وقال إنه "في مثل هذه الاتفاقيات، عادة ما يعود الأمر للأطراف لتقرير كمية المعلومات التي سيتم تسريبها، وفي الوقت الحالي، الجمهورية الإسلامية لا ترغب بإعطاء التفاصيل".

وفي الوقت الذي أعلن فيه البلدان، أثناء زيارة أمير عبد اللهيان لبكين، عن بدء تنفيذ الاتفاقية التي مدتها 25 عامًا بين إيران والصين، قال هذا النائب إن هذه الاتفاقية هي مذكرة عامة وخارطة طريق ولم تصل إلى مرحلة التنفيذ بعد".

وشدد ذو النوري على أن "ما يقصده أمير عبد اللهيان هو بدء تنفيذ الاتفاقيات الثانوية بين طهران وبكين". وأضاف: "لدينا مئات الاتفاقيات مع الصين ووزير الخارجية عنى تلك الاتفاقيات وليس اتفاقية الـ25 عاما".

وقال عضو لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني إنه بموجب هذه الاتفاقية سيستثمر الصينيون ما بين 400 و500 مليار دولار في إيران.

وبحسب وثيقة نشرتها سابقًا قناة "إيران إنترناشيونال"، فإن الاتفاقية تشمل بنودًا مثل: ضمان شراء الصين للنفط الإيراني مقابل وجودها في إيران، وتطوير الموانئ والجزر، والتعاون في صنع وسائل التواصل الاجتماعي، وتوفير المعدات العسكرية، والنهوض بالصناعة العسكرية.

يشار إلى أن هذه الاتفاقية قوبلت بردود فعل واسعة، لكن المسؤولين في إيران رفضوا نشر النص الكامل ومرفقاته.

وتأمل إيران في توقيع اتفاق مماثل مع روسيا، لكن ذو النوري قال إن مثل هذا الاتفاق لن يتم التوقيع عليه خلال زيارة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي الحالية لموسكو.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها