تستهدف معارضي النظام داخل وخارج إيران..واشنطن تكشف مجموعة قرصنة تابعة للمخابرات الإيرانية

1/13/2022

قالت القيادة السيبرانية الأميركية في بيان لها إنها حددت عددًا من البرامج تستخدمها مجموعة تابعة لوزارة المخابرات الإيرانية تعرف باسم "مادي ووتر" ضد "شبكات الضحايا".

وبحسب البيان، فإن "مادي ووتر" (MuddyWater) كانت تحاول الوصول إلى المعلومات من شركات الاتصالات في الشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة في السنوات الأخيرة.
ووفقًا لمتحدثٍ باسم القيادة السيبرانية الأميركية، فإن الكشف عن أعمال مجموعة القراصنة يوفر "نظرة عامة" حول كيفية قيام القراصنة الإيرانيين بجمع المعلومات من خلال البرمجيات الخبيثة.
ونشرت القيادة السيبرانية عدة نماذج من "شيفرات" البرامج المقرصنة التي تستخدمها المجموعة الإيرانية في التسلل لأجهزة الكمبيوترات حول العالم.
وأشار البيان أيضًا إلى أنه إذا شاهد أحد المشغلين بعض هذه البرامج الضارة على شبكته، فقد يكون هدفًا لنشاط قرصنة إيراني ضار.
في غضون ذلك، رفض المتحدث باسم هذه المؤسسة تسمية المنظمات الأميركية التي تم استخدام البرمجيات الخبيثة ضدها.
كما رفض متحدثٌ باسم البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة التعليق على متابعة "سي إن إن" لهذا الموضوع.
وبحسب خدمة أبحاث الكونغرس، بالإضافة إلى مراقبة "مادي ووتر" أنشطة المعارضين الإيرانيين داخل البلاد، تقوم بمراقبة ومتابعة معارضي النظام والنشطاء المناهضين للنظام في الخارج من خلال شبكة عملائها الموجودين في السفارات الإيرانية.
وفي السنوات الأخيرة، حذرت وكالات الاستخبارات الأميركية من محاولات قرصنة من قبل إيران وروسيا والصين وكوريا الشمالية لتنفيذ أنشطة ضارة على شبكة المنظمات الأميركية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها