أميركا محذّرة: "اجتماع طارئ" في مجلس المحافظين إذا لم تتعاون إيران

11/26/2021

صرَّح المبعوث الأميركي لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنه إذا لم يتم حل قضية عدم تعاون إيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فسيتعين على مجلس المحافظين عقد اجتماع طارئ قبل نهاية هذا العام.

وقال المبعوث الأميركي لمجلس المحافظين في بيان يوم الخميس "ليس أمام مجلس المحافظين خيار سوى عقد اجتماع طارئ قبل نهاية العام الجاري لمعالجة هذه الأزمة".
كما أعربت الولايات المتحدة في بيان لها عن قلقها البالغ إزاء استمرار عمليات التفتيش الجسدية المفرطة لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من قبل أفراد الأمن الإيرانيين، ودعت إلى وضع حد لترهيب المفتشين والسلوك غير اللائق من قبل إيران.
وفي بيان لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، دعا الاتحاد الأوروبي إيران إلى التعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية دون تأخير أو فرض أي شروط.
كما وصف الاتحاد ترهيب السلطات الإيرانية لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنه غير مقبول ودعا إلى إصلاح فوري.
كما قال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية، إن هدف بلاده وبريطانيا وألمانيا هو إعادة إيران والولايات المتحدة إلى الامتثال الكامل لالتزامات الاتفاق النووي، ولإحراز تقدم سريع في تحقيق هذا الهدف، يجب استئناف الجولة الجديدة من محادثات فيينا على أساس الجولات الست السابقة.
من ناحية أخری، قال علي باقري كني، مساعد وزير الخارجية الإيراني وكبير المفاوضين الإيرانيين، لصحيفة "إندبندنت": "إن رفع جميع العقوبات المرتبطة بالاتفاق النووي، بما في ذلك العقوبات المفروضة في إطار حملة الضغط الأقصى، شرط أساسي لنجاح المفاوضات".
في غضون ذلك، قال ميخائيل أوليانوف، ممثل روسيا لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا، إن مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدأ اجتماعا لمناقشة معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية (NPT) مع إيران.
وبحسب البعثة الروسية الدائمة لدى المنظمات الدولية في فيينا، قال ممثل روسيا في مجلس المحافظين إن روسيا تأمل أنه بحلول الاجتماع القادم لمجلس المحافظين في مارس 2022، سيتم حل جميع القضايا المتبقية وتتم إزالة معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية مع إيران بشكل دائم من جدول أعمال مجلس المحافظين.
من جهته، قال بهروز كمالوندي، المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، إن إيران طرحت مطالبها في محادثات مع رفائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وأنه تم إحراز تقدم جيد في المفاوضات. وأضاف "نظرا لضيق الوقت لم نتمكن من إنجاز الأمور والاستنتاج".
وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية إنه لا توجد مواد نووية في منشأة كرج ولهذا السبب لا يخضع لأي ضمانات. وأضاف: "يتم إنتاج أجهزة الطرد المركزي في كرج، ونحن فخورون بأن نعلن أننا نبني أجهزة طرد مركزي متطورة عالية السعة، ولهذا لا نحتاج إلى الحصول على إذن من أي مؤسسة".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها