احتجاجات المياه في إيران تتواصل لليوم الرابع.. والمتظاهرون: "الحكومة هي المافيا بنفسها"

11/24/2021

لليوم الرابع على التوالي نظم عدد من أهالي محافظة جهارمحال وبختياري الإيرانية تجمعات احتجاجية على نقل مياه المحافظة، ورددوا شعارات ضد الحكومة.

وتظهر مقاطع الفيديو المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي أن المحتجين نظموا اليوم، الأربعاء 24 نوفمبر (تشرين الثاني)، تجمعاتهم أمام مبنى المحافظة في مدينة شهركرد.
ورفع المحتجون شعارات بما فيها "أخذ المياه مستحيل، هنا جهارمحال"، فيما رفع المحتجون أمام مبنى القائمقامية شعارات: "الحكومة هي المافيا بنفسها"، و"لروحك السلام رضا شاه".
كما أعلن التلفزيون المحلي في شهركرد أن الأهالي تجمعوا من جميع أنحاء المحافظة في ساحة "إمام زادكان دوخاتون" بشهركرد، لمتابعة مشاكل المياه ومشاريع نقلها إلى محافظات أخرى، وطالبوا بحل هذه المشاكل فورا.
وبناء على الإحصاءات الرسمية في التلفزيون الإيراني أن نصف أهالي المحافظة يعانون من مشكلة المياه، ويتم توصيل المياه لـ30 قرية عبر شاحنات.
وبدأت موجة الاحتجاجات في محافظة جهارمحال وبختياري منذ الأحد الماضي أمام مبنى المحافظة في مدينة شهركرد.
وكتبت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا)، يوم الأحد الماضي، أن المحتجين يطالبون بوقف مشاريع نقل المياه بما فيها نفق بهشت آباد، وكلاب، والسد، ونفق كوهرنك3، وأكدوا أنه إذا كان من المقرر نقل المياه إلى محافظة أصفهان ويزد؛ فيجب أن تكون للشرب فقط، وليس للاستخدامات الصناعية.
وقال النائب عن مدينة شهركرد في البرلمان الإيراني، أحمد راستينه، لوسائل إعلام إيرانية: "كلامنا مع جميع المسؤولين هو أن يكونوا واقعيين فيما يخص بنقل المياه من المحافظة، ولا يستثمرون في مجالات غير موجودة".
وأوضح: "نحن لا نعارض نقل المياه.. ولكن لا توجد هناك مياه لنقلها إلى محافظة أخرى".
وتزامنا مع بدء الاحتجاجات في جهارمحال وبختياري، عينت حكومة إبراهيم رئيسي، غلام علي حيدري، أحد القادة السابقين في الحرس الثوري، محافظا لجهارمحال وبختياري.
وجاء هذا التعيين استمرارا لتعيين قادة في الحرس الثوري بمناصب المحافظين في إيران.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها