والد المعارض الإيراني المعدوم روح الله زم: روحاني وشمخاني "شريكان حقيقيان" في إعدامه

11/23/2021


اعتبر محمد علي زم، والد المعارض الإيراني المعدوم روح الله زم، في منشور جديد على "إنستغرام"، المجلس الأعلى للأمن القومي، بأمانة علي شمخاني ورئاسة حسن روحاني آنذاك، "شركاء حقيقيين" في إعدام روح الله زم.

وكتب محمد علي زم كذلك أن المجلس الأعلى للأمن القومي شكل "فريقًا خاصًّا" لمدة عامين لمراقبة "آمد نيوز" و"ملاحقة روح الله وتدميره لحظة بلحظة، والضغط القضائي على أسرته والاعتقالات المتتالية لأقاربه".
ووصف وفا نيكفر وشيرين نجفي بأنهما العامل الرئيسي في الخداع واستدراج روح الله زم إلى العراق.
كما ذكر زم في منشوره: "قال روح الله في إحدى الاجتماعات بحضور المسؤول عن القضية والوكلاء والكاميرات، "لبضعة أيام قبل كل جلسة محكمة، كانوا يتدربون معي على ما أقول وكيف أقوله".
وفي الآونة الأخيرة، قال أكبر خوش كوشك، المسؤول السابق بوزارة المخابرات والمتهم في قضية جرائم القتل المتسلسلة في إيران، لموقع "رويداد 24" إنه تم تبادل زم مع ضابط مخابرات فرنسي.
وفي منشور آخر نفى محمد علي زم مزاعم أكبر خوش كوشك، ووصفها بأنها "رواية كاذبة".
وتم إعدام روح الله زم، مدير قناة "آمد نيوز" على تطبيق "تلغرام"، صباح يوم السبت 12 ديسمبر 2020.
واختطفت قوات الأمن الإيرانية، روح الله زم الذي كان يعيش في فرنسا، بعد سفره إلى العراق، ثم أعلن الحرس الثوري في أكتوبر 2019 خلال بيان عن نقله إلى إيران.
ووجهت إليه تهمة "التجسس لصالح أجهزة المخابرات" الإسرائيلية والفرنسية، و"التعاون مع حكومة أميركا المعادية" و"المشاركة في جمع معلومات سرية بغرض إفشاء معلومات للآخرين".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها