النظام الطبي الإيراني: إحصاءات هجرة الأطباء مقلقة

10/29/2021

صرح الرئيس السابق لمنظمة النظام الطبي الإيراني، محمد رضا ظفرقندي، أنه عندما يُرفض شاب في بداية الطريق برتبة ممتازة في كلية الطب بطهران ويدخل شخص (من الباسيج) نفس الجامعة برتبة ضعيفة جدا، لا يكون هناك أمل في المستقبل ولا عدالة.

وأضاف، إحصائيات طلب شهادة حسن السمعة (good standing) من منظمة النظام الطبي غير سارة ومقلقة.
وقال ظفرقندي في الحفل التعريفي لرؤساء المؤسسة العامة للنظام الطبي: إن واجب النظام الطبي هو دعم المهنيين في مواجهة المشاكل والعقبات وأوجه القصور الخارجية، والاهتمام والتأكيد على الأخلاقيات داخل المجال الطبي، ويرتبط إصلاح الشأن الصحي في إيران اليوم بثلاث رکائز، وهي الهيكل الصحيح والاقتصاد الصحي والقوى العاملة.
وأکَّد على أن استمرار المشاكل الاقتصادية والاجتماعية والالتزامات القانونية وغير القانونية المختلفة في نهاية هذا المسار الصعب، أدت إلى انخفاض الرغبة في البقاء وزيادة الرغبة في الهجرة.
مشيرًا إلى أن إحصائيات طلب شهادات حسن السمعة من منظمة النظام الطبي مقلقة، وتشير إلى الظروف غير المواتية التي يجب ذكرها والتفكير في حل لها بدلاً من إخفاء المشكلة.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها