الخارجية الإيرانية: نتفاوض فقط مع دول مجموعة 4 + 1 لرفع العقوبات بشكل كامل

10/29/2021

أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، علي باقري، خلال أول زيارة عمل له إلى موسكو، أن طهران تجري محادثات فقط مع دول مجموعة 4 + 1 بهدف "الرفع الكامل للعقوبات".

وتعليقًا على ترحيب الولايات المتحدة باتفاق إعادة إيران إلى المحادثات، أضاف باقري أن "محادثاتنا مع دول مجموعة 4 + 1".
وأشار مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، الذي وصل إلى موسكو مساء الخميس لإجراء محادثات مع المسؤولين الروس، إلى أنه من المقرر أن يجري مشاورات مع نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، والمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ميخائيل بوغدانوف، حول آلية استئناف المفاوضات لرفع العقوبات.
وفيما يتعلق بنتائج محادثاته مع المنسق الأوروبي لمحادثات فيينا حول الاتفاق النووي الإيراني، إنريكي مورا، قال باقري أيضًا إنه يوم الأربعاء في بروكسل أجرينا محادثات بناءة وجادة وصريحة معه لتشكيل "إطار عمل لمحادثات رفع العقوبات في الجولة الجديدة".
وأشار مساعد وزير الخارجية الإيراني إلى أننا في بروكسل قدمنا وجهات نظرنا والمتطلبات التي نعتقد أنه يجب مراعاتها في هذه المحادثات، وتم الاتفاق على أن يناقش إنريكي مورا هذه الآراء مع الأطراف الأخرى في مجموعة 4 + 1.
وعن أسباب زيارته من بروكسل إلى موسكو، قال باقري إنه كان من المفترض أن نجري محادثات ثنائية مع دول مجموعة 4 + 1، مضيفًا أن هذا هو سبب مجيئي إلى موسكو في الخطوة الأولى وفقًا للاتفاق مع نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف لتبادل وجهات نظرنا حول متطلبات الجولة الجديدة من المحادثات مع أصدقائنا الروس والدخول في محادثات ذات وجهات نظر ومواقف مشتركة.
وكان علي باقري قد أعلن سابقًا أنه في لقائه مع إنريكي مورا، اتفقنا على بدء المفاوضات قبل نهاية نوفمبر، وسيتم الإعلان عن الموعد المحدد الأسبوع المقبل.
مع هذا قال بعد وصوله إلى موسكو ردا على سؤال عما إذا كان سيعلن الموعد المحدد لبدء المحادثات "المهم للغاية في الجولة الجديدة من المحادثات هو استعداد الجانب الآخر لاتخاذ قرار جاد بشأن رفع العقوبات".
وكان وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، قد قال في 27 أکتوبر، لا نريد استئناف مفاوضات فيينا من نقطة الانسداد التي وصلت إليها في الجولات السابقة، لكننا نقبل الإطار السابق لمحادثات فيينا.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها