"كيهان": إسرائيل وراء الهجوم على محطات الوقود الإيرانية.. وزير الداخلية: بداية لاضطرابات

10/28/2021

عقب ردود الفعل على الهجوم السيبراني على شبكة توزيع الوقود في إيران، وصف وزير الداخلية هذا الهجوم بأنه "بداية تخطيط العدو" لشهر نوفمبر (تشرين الثاني)، فيما نسبت صحيفة "كيهان"، القريبة من المرشد، ذلك الهجوم إلى إسرائيل والولايات المتحدة.

واعتبرت "كيهان" أن إنشاء "شبكة معلومات وطنية" مهم مثل الصواريخ فائقة الدقة والطائرات المسيرة.
وقال وزير الداخلية أحمد وحيدي، ردًا على هجوم 26 أكتوبر (تشرين الأول) الإلكتروني، إن "العدو يخطط لشهر نوفمبر وهذه تعتبر البداية"، لكن "في المواجهة الاجتماعية الأولى" أصبح من الواضح أن "الناس يثقون بصدق المسؤولين".
ووصف فريدون عباسي، عضو لجنة الطاقة بالبرلمان والرئيس السابق لهيئة الطاقة الذرية الإيرانية، الهجوم بأنه "يهدف إلى إثارة غضب الشعب"، مضيفًا أنه "يجب الدفاع عن المنافذ الحساسة في البلاد لإحباط هجمات مماثلة محتملة".
وأضاف أن "العدو يستخدم القدرات الكاملة لعلمائه للتخطيط لهجمات جديدة بطرق جديدة في مجالات مختلفة ترتبط بحياة الناس".
وقال عباسي أيضًا إن عدد الهجمات الإلكترونية على إيران بأساليب جديدة مرتفع، وقد تم بالفعل تحديد عدد من هذه الهجمات وتحييدها.
وفي إشارة إلى الهجمات الإلكترونية السابقة على المراكز النووية والنقل، قال وحيد جلال زاده، رئيس لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني: "إن أجهزة المخابرات تخطط لإحداث اضطرابات في نوفمبر 2021 منذ شهور". وقال لوكالة "مهر" للأنباء إن الهجوم السيبراني على نظام الوقود تسبب في "الكثير من الضرر" للبلاد.
وفي اليوم السابق لهذه التصريحات، قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إن الهدف من الهجوم هو "تعطيل حياة الناس" و"إثارة غضبهم". وأضاف: "هذه ليست المرة الأولى ولا الأخيرة، استعدوا وأمنوا أنفسكم لمنعها والتعامل معها".
يذكر أن هذا الهجوم الإلكتروني وقع مع اقتراب ذكرى احتجاجات نوفمبر 2019، التي اندلعت احتجاجًا على ارتفاع أسعار البنزين، مما أسفر عن مقتل نحو 1500 شخص، وفقًا لـ"رويترز". واتسعت احتجاجات نوفمبر 2019 بسرعة كبيرة واستهدفت شعاراتها النظام الإيراني بأكمله.
هذا ولم يعلق المسؤولون في إيران على مصدر الهجوم السيبراني على شبكة توزيع الوقود، وقال غلام رضا جلالي فراهاني، قائد منظمة الدفاع المدني في البلاد، إن الهجوم السيبراني من الخارج لم يتم تأكيده بعد.
لكن صحيفة "كيهان" المقربة من المرشد علي خامنئي وصفت، في افتتاحيتها، الولايات المتحدة وإسرائيل بأنهما "المتهمان الأولان" عن مثل هذا الهجوم.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها