تقارير حقوقية: النظام الإيراني يصعد مضايقاته وتهديداته للصحافيات الإيرانيات

10/20/2021

نشرت منظمة "المادة 19" الحقوقية بالتعاون مع لجنة حماية الصحافيين، تقريرا أكدتا فيه أن المضايقات المتزايدة للصحافيات الإيرانيات، سواء المقيمات في الخارج أو في داخل إيران، من قبل مسؤولي النظام الإيراني "مقلقة للغاية".

وأعلنت منظمة "المادة 19"، خلال اجتماع لها، أنه بناء على الأدلة المتوفرة، فإن الهجمات عبر الإنترنت على هؤلاء الصحافيات غالبًا ما تنطوي على تهديدات مباشرة بالقتل ضدهن، وضد أسرهن ونشر معلوماتهن الشخصية.
وأضاف التقرير أن العديد من هذه المضايقات تتضمن محتوى جنسيًا وإباحيا.
يذكر أن منظمة "المادة 19"، ومن أجل إعداد تقريرها، أجرت في مارس (آذار) 2021 مقابلات مع عدد من الصحافيات الإيرانيات العاملات في مختلف وسائل الإعلام الناطقة بالفارسية.
وتقول هذه المؤسسات الحقوقية إنه من الصعب للغاية تحديد مصدر هذه الهجمات على الإنترنت ضد الصحافيات اللاتي تحدثن إليها.
وأفاد التقرير أن هذه المضايقات تأتي على شكل رسائل أو منشورات عامة مرسلة من حسابات فردية مختلفة في شبكات التواصل الاجتماعي. وغالبًا ما تروّج هذه الحسابات للهاشتاغات والمعلومات المضللة والمضايقات التي تعرضت لها هؤلاء النساء.
وقالت مؤسسات حقوقية، خلال الاجتماع، إن النساء اللواتي قابلنهن قلن إن بعض المهاجمين تظاهروا بأنهم "معارضون" للنظام الإيراني.
وقال كان مك كيو، المدير التنفيذي لمنظمة "المادة 19": "منذ سنوات ونحن نرى الصحافيات الإيرانيات يتم استهدافهن بسبب عملهن، وإن مواجهة الصحافيات الإيرانيات مع سوء المعاملة وسوء الاستخدام على الإنترنت يأثر عميقا على عملهن، بل وأيضًا على حياتهن".
وأكدت المؤسستان أن الصحافيات المقيمات في إيران "يتعرضن في كثير من الأحيان لأشكال شديدة أخرى من التمييز والمضايقة أيضا، كما يتعرضن- في بعض الحالات- إلى الاعتقال والتعذيب والاغتصاب وغياب العدالة القانونية".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها