قال أمير صدري، رئيس العلاقات العامة في النظام الطبي الإيراني، إنه في الأشهر الثلاثة من الصيف الماضي، تقدم أكثر من ألف طبيب إلى المنظمة للحصول على شهادة "حسن السيرة والسلوك" للهجرة من إيران والعمل في المجال الطبي في البلدان الأخرى.

وأضاف صدري أن هذه الإحصاءات تشهد ارتفاعًا ملحوظًا لهجرة الأطباء من إيران خلال العام الحالي.
وكانت صحيفة "لوس أنجلس تايمز" قد نقلت عن بعض الأطباء الإيرانيين رغبتهم في "الهروب" من البلاد، والبحث عن فرص عمل في الدول الغربية "التي تعطي الإمكانات لأطبائها وتثمن عملهم" وفق تعبير أحدهم.
وقالت صحيفة "جمهوري إسلامي" الإيرانية في 2017، إن نحو 180 ألف إيراني من النخبة وحملة الشهادات العليا يهاجرون سنويًّا.
وكشفت استطلاعات المرصد الإيراني للهجرة، والتي نشرت خلال خريف 2019، أن نسبة الراغبين في الهجرة بين طلاب الجامعات والمتخرجين تبلغ 42 في المائة، لكن 11 في المائة من هؤلاء فقط أعلنوا أنهم خططوا للهجرة، أو اتخذوا خطوات عملية للهجرة.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها