جمعية القلم الأميركية تدعو النظام الإيراني إلى الإفراج عن ثلاثة كتاب إيرانيين

9/30/2021

دعت جمعية القلم الأميركية، في رسالة موقعة من مشاهير مثل ميريل ستريب، ومارغريت أتوود، وأورهان باموك، إلى إطلاق سراح بكتاش آبتين وكيوان باجن، ورضا خندان، وهم 3 أعضاء في جمعية الكتاب الإيرانيين.

ووصفت الجمعية في رسالتها التهم الموجهة إلى الكتاب الثلاثة بأنها "مزورة"، داعيةً الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى تبرئة آبتين وباجن وخندان من التهم الموجهة إليهم والإفراج عنهم.
يشار إلى أنه قد حُكم على كل من بكتاش آبتين ورضا خندان مهابادي بالسجن 6 أعوام، وعلى كيوان باجن بالسجن 3 سنوات ونصف.
ويقبع هؤلاء الكتاب الثلاثة في سجن إيفين منذ أكتوبر (تشرين الأول) 2020، بتهمة "الدعاية ضد النظام والعمل ضد الأمن القومي"، وكان آبتين وخندان قد أصيبا بمرض كورونا خلال هذه الفترة.
وقد طالبت رسالة جمعية القلم الأميركية النظام الإيراني بالإفراج عن جميع السجناء الذين مارسوا حقهم في حرية التعبير، بالإضافة إلى السجناء الثلاثة.
وجاء في الرسالة: "حان الوقت لأن يحترم النظام الإيراني الحق في حرية التعبير للكتاب والشعراء والمفكرين الإيرانيين، وأن يعترف بالتقاليد الغنية للمجتمع الأدبي المتنوع في إيران".
ومن الموقعين الآخرين على هذه الرسالة: أليك بالدوين (ممثل) وخالد حسيني، وجوناثان فرانزين، وجويس كارول أوتس (كُتاب)، وتوم ستوبارد، وأرييل دورفمان (كاتبين مسرحيين).

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها