صحف إيران: مقتل قائدين بالحرس الثوري في سوريا.. واستمرار حرب غزة 10 سنوات.. وتلوث طهران

Sunday, 12/03/2023

مرت الصحف الإيرانية الصادرة اليوم الاثنين مرور الكرام على خبر مقتل قائدين من الحرس الثوري في قصف إسرائيلي استهدف مواقع في سوريا، حيث اكتفت هذه الصحف بنقل بيان الحرس الثوري الذي أكد مقتل الضابطين محمد علي عطايي شورجه، وبناه تقي زاده.

صحيفة "كيهان" نشرت البيان في الصفحة 11 من مجموع 12 صفحة لعددها اليوم الاثنين، واقتصرت على بيان الحرس الثوري دون أي إشارة إلى طبيعة هذه الحادثة أو الحديث الذي كانت تجيده في السابق عن الردود والثأر.
ومن الملفات الأخرى التي كانت حاضرة بقوة في الصحف الصادرة اليوم موضوع التلوث الشديد في العاصمة طهران بعد أن بلغت نسبة التلوث درجات عالية جعلت الحياة في طهران مستحيلة على كثير من المواطنين لاسيما ممن يعانون من أمراض تنفسية وكبار السن والأطفال.
صحيفة "آسيا" أشارت إلى هذه الأزمة وعنونت بالقول: "طهران لا تستطيع أن تتنفس"، وأوضحت أن أزمة التلوث تحولت إلى معضلة دائمة وداء مزمن لا علاج له، فيما استخدمت صحيفة "جمهوري إسلامي" عنوان: "طهران ليست بخير هذه الأيام"، وكتبت: "نقش اقتصاد": "طهران في أزمة".
صحيفة "سياست روز" أشارت إلى تخبط المسؤولين في تصريحاتهم حول أزمة التلوث حيث اتهموا المواطنين بالتسبب في هذه الأزمة بسبب استخدامهم المفرط للسيارات الخاصة وخلق زحام مروري في العاصمة، وكتبت ساخرة في مانشيتها: "المواطنون هم السبب في التلوث!".
وفي شأن آخر، علقت بعض الصحف على ملف الفساد الأخير الذي كشفت عنه السلطات القضائية في إيران وأعلنت أن شركة واحدة كانت تقوم بعمليات فساد بلغت نسبتها مليارا و400 مليون دولار خلال إجراءات استيراد الشاي.
صحيفة "شهروند" تطرقت إلى هذا الملف وقالت إن هذه الشركة الخاصة كانت تتقاضى الأموال من الحكومة للقيام باستيراد الشاي لكنها كانت تتلاعب بالأموال والأرقام، وقد حصلت على 79 في المائة من الأموال بعملة الدولار وفق التسعير الحكومي المدعوم. صحيفة "اعتماد" رفعت هذه النسبة وذكرت أن حجم الفساد وصل إلى 3 مليارات دولار وليس مليارا و400 مليون دولار فقط.
وفي ملف آخر، أشارت صحيفة "جمهوري إسلامي" إلى قرار السلطات بزيادة سن التقاعد ليصبح أقل سن يستطيع الموظف التقاعد فيه هو 62 وحتى 65 سنة، معتقدة أن مثل هذا القرار يعني بالضرورة زيادة البطالة بين الشباب الذين ينتظرون تقاعد الموظفين الكبار.
الصحيفة أكدت أن مثل هذه القرارات التي تتخذها الحكومة والبرلمان لا تخدم المواطن على الإطلاق، وبالتالي فإنه لا يجوز من الناحية الشرعية لأنه لا يخدم المواطنين.
وعلى صعيد الحرب في غزة، ادعت صحيفة "كيهان" أن الحرب سوف تستمر عشر سنوات وذلك لأن إسرائيل أصبحت عالقة في مستنقع الحرب هناك ولا تستطيع الخروج منه.

نقرأ الآن تفاصيل بعض الموضوعات في صحف اليوم..

"اترك": إيران تتحول إلى لاعب اقتصادي غير موثوق في العالم والمنطقة

قال رئيس مركز الطاقة الدولي فريدون بركشي، في مقابلة نقلت صحيفة "اترك" مقتطفات منها، إن مكانة إيران الإقليمية والدولية تتراجع باستمرار في العقود الأخيرة، لافتا إلى الاتفاقيات المشتركة مع إيران والتي تخلت عنها بعض الدول مثل باكستان، منوها إلى أن إيران شطبت كذلك من مشروع الممر الاقتصادي بين الهند وأوروبا.
وقال بركشي: "خلال الـ23 سنة الماضية فقدنا فرص التصدير، وأصبحنا نعرف بأننا طرف غير معتمد في المنطقة، حتى إن باكستان تراجعت عن المفاوضات حول عبور أنابيب الغاز من الأراضي الإيرانية وهو ما يكشف حجم الأزمة والتردي في هذا القطاع".
وفي مقالها الافتتاحي، انتقدت الصحيفة السياسة الخارجية الإيرانية، حيث جعلت الاقتصاد الإيراني ينزف جراء هذه السياسات الخاطئة، وقارنت الوضع مع دول أخرى تحافظ على علاقاتها الاقتصادية مع دول العالم رغم وجود خلافات أو تاريخ من الحروب والصراعات.
الصحيفة استشهدت بقصة فيتنام ودول أخرى، وكتبت: "فيتنام على سبيل المثال لديها علاقات اقتصادية جيدة مع الصين، وفي الوقت نفسه تحافظ على علاقاتها مع الغرب وأميركا، والمملكة العربية السعودية تحافظ على كلا المسارين الشرقي والغربي، والمكسيك أيضا نموذج آخر من الحفاظ على التوازن في العلاقات الاقتصادية مع الدول الأخرى، فهي لديها علاقاتها الاستراتيجية مع الولايات المتحدة الأميركية وكذا لديها علاقات اقتصادية قوية مع الصين.

"كيهان": صحف إصلاحية تتفق مع العدو ولا تريد ازدهار إيران

صحيفة "كيهان" المقربة من المرشد خامنئي هاجمت الصحف الإصلاحية وجميع من لم يسر في اتجاه التغطية الإعلامية التي تفضلها الصحيفة والقائمون عليها، معتبرة أن وسائل الإعلام الإصلاحية تساير العدو وتعارض تقدم إيران وازدهارها.
الصحيفة ذكرت قضيتين لاتهام الصحف الإصلاحية بخيانة إيران ومصالحها، وقالت إن الصحف يوم أمس تجاهلت بتعمد موضوع افتتاح الرئيس الإيراني خط مترو يصل بلدة "برند" الصغيرة بالعاصمة طهران، وهو تجاهل لإنجازات البلد وتقدمه.
كما اتهمت هذه الصحف بالعمالة والخيانة كونها تناولت وفاة وزير الخارجية الأميركي الأسبق هنري كيسنجر واعتبرته شخصية ذات إرث كبير ولعب أدوارا مهمة على صعيد العالم والمنطقة.
الصحيفة قالت إن صحف الإصلاحيين تتجاهل الجرائم التي تسبب فيها كيسنجر وتحاول في المقابل الإشادة به عبر وصفه بالرجل الواقعي وصاحب الإرث الكبير على صعيد الدبلوماسية.

"مردم سالاري": الاتفاق النووي على طاولة مجلس الأمن الدولي

قالت صحيفة "مردم سالاري" إن ملف الاتفاق النووي سيناقش في الثامن عشر من ديسمبر (كانون الأول) القادم في مجلس الأمن الدولي بعد انتظار تسليم أمين عام الأمم المتحدة تقريره حول قرار 2231 المتعلق ببرنامج إيران النووي.
الصحيفة أعربت عن مخاوفها من انهيار القنوات الدبلوماسية لمناقشة ملف إيران النووي وعودة العقوبات الدولية على طهران، مؤكدة أن الأوضاع ستسوء أكثر فأكثر لو لم تستطع الأطراف تدارك الأمر وإيجاد طرق دبلوماسية لحل الملف النووي.
وأشارت الصحيفة إلى التقرير السابق لأمين عام الأمم المتحدة حول الاتفاق والذي أشاد فيه أنطونيو غوتيريش بالاتفاق النووي باعتباره الطريق الأسلم لمناقشة الموضوع والتوصل إلى حلول سلمية.

مزيد من الأخبار

خبرها
خبر ورزشی
کلید واژگان خامنه‌ای
یک روز زندگی با عینک دیجیتالی اپل

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها