تعيين علي أكبر أحمديان سكرتيرًا جديدًا للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني

Monday, 05/22/2023

بعد أن نشر علي شمخاني شعرا لمحتشم كاشاني في صفحته على تويتر، أعلن موقع "نور نيوز"، المقرب من المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، أن استقالته من هذا المنصب مؤكدة. وقد تم الإعلان، صباح الإثنين، عن اسم علي أكبر أحمديان أمينا جديدا للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني.

وقد عين الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، علي أكبر أحمديان سكرتيرًا جديدًا للمجلس الأعلى للأمن القومي.

وشغل السكرتير الجديد للمجلس الأعلى للأمن القومي في إيران سابقًا مناصب مثل قائد مقر الأركان المشتركة للحرس الثوري الإيراني ونائب قائد بحرية الحرس الثوري.

كما شغل منصب رئيس المركز الاستراتيجي للحرس الثوري لمدة 16 عامًا اعتبارًا من عام 2007.

وانتخب أحمديان كأحد الأعضاء الجدد في مجمع تشخيص مصلحة النظام في 20 سبتمبر2022 بأمر من علي خامنئي.

يذكر أن شمخاني، الذي شغل منصب سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي لما يقرب من 10 سنوات، نشر بيتا من الشعر لمحتشم كاشاني في حسابه على تويتر يقول فيه: "الكلمات التي كانت تقال سرا/ قالها بإيماء ورحل".

وبالاستناد إلى هذا البيت من الشعر، كتبت "نور نيوز": "في الأسابيع الأخيرة، انتشرت شائعات كثيرة في دوائر مختلفة حول نية الأدميرال شمخاني الاستقالة من منصب سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي".

وكتب موقع "صابرين نيوز"، المقرب من الحرس الثوري الإيراني، في منشور "غير رسمي وغير مؤكد" على تلغرام أنه من المحتمل أن "يتم تعيين علي أكبر أحمديان أمينًا للمجلس الأعلى للأمن القومي".

يشار إلى أنه بعد مقتل مهسا أميني على يد شرطة الأمن الأخلاقي وبداية الانتفاضة الشعبية، كان حميد رسائي، أحد الشخصيات الراديكالية في التيار الأصولي، من بين الأشخاص الذين طالبوا بإقالة شمخاني من أجل إدارة أفضل لقمع الاحتجاجات.

وبحسب ملف صوتي يمكن من خلاله سماع صوت هذا العضو السابق في البرلمان، فقد طالب بإقالة شمخاني لإدارة قمع الاحتجاجات بشكل أفضل.

وقال رسائي إن المسؤولين في جميع المؤسسات المتورطة في القمع يعتبرون أن سبب عدم قمع الانتفاضة الشعبية للإيرانيين ضد النظام هو تصرفات علي شمخاني".

وأضاف أن أعلى منصب بعد رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي، أي إبراهيم رئيسي، هو سكرتير هذا المجلس، وأعلن أن أمانة المجلس الأعلى للأمن القومي غير فعالة في إدارة قمع الاحتجاجات.

وقال رسائي: "علي شمخاني هو السكرتير الموثوق لحسن روحاني وأحد أسباب الوضع الحالي، ويجب أن يحاسب إلى جانب حسن روحاني".

يذكر أن شمخاني، المولود في الأهواز عام 1955، شغل منصب سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي منذ عام 2013 وأثناء رئاسة حسن روحاني. وقد تم إدراجه في قائمة العقوبات الأميركية أثناء رئاسة دونالد ترامب.

مزيد من الأخبار

پان‌عربیسم
جهان‌نما
خبرها
خبر ورزشی

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها