بريطانيا "تراجع دعمها للاتفاق النووي" إثر إعدام علي رضا أكبري

Sunday, 01/15/2023

نقلت صحيفة "صنداي تلغراف" عن مسؤول بريطاني قوله إنه بعد إعدام علي رضا أكبري، المواطن مزدوج الجنسية المتهم بالتجسس، تعيد لندن النظر في دعمها للاتفاق النووي الإيراني المعروف باسم خطة العمل الشاملة المشتركة.

وكان القضاء الإيراني قد أعلن في ساعة مبكرة من صباح أمس السبت، عن تنفيذ حكم الإعدام بحق علي رضا أكبري، المساعد السابق لوزارة الدفاع الإيرانية، "بتهمة الإفساد في الأرض والعمل ضد الأمن القومي للبلاد من خلال التجسس لصالح أجهزة المخابرات التابعة للحكومة البريطانية".

وقال علي رضا أكبري في التسريبات الصوتية التي تم تداولها في الأيام الأربعة الماضية إن اتهاماته كانت مزورة وأنه أجبر على الاعتراف تحت التعذيب.

وفي السياق ذاته، قال مصدر رفيع في الحكومة البريطانية لصحيفة "صنداي تلغراف" إن "النظرة المستقبلية" قد تغيرت بشكل كبير مقارنةً بفترة بدء مفاوضات إحياء الاتفاق النووي، ولهذا السبب تدرس المملكة المتحدة الآن خياراتها للمستقبل.

وأضاف هذا المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته: "خلال الوقت الذي كنا نتعامل فيه مع محادثات إحياء الاتفاق النووي، تغير المشهد والوضع بالكامل، والسبب الرئيسي في ذلك هو سلوك النظام الإيراني".

ووفقًا لهذا التقرير، يعتقد المسؤولون البريطانيون أنه في أعقاب القمع الواسع للاحتجاجات في إيران، واجهت العلاقات مع طهران توترًا إضافيًا.

وتقول بريطانيا إن "كل الخيارات قيد الدراسة" بعد إعدام علي رضا أكبري.

وفي هذا السياق، قال وزير الخارجية البريطاني، جيمس كليفرلي، يوم أمس السبت، ردا على إعدام علي رضا أكبري، إن لندن لن تترك هذا الإجراء دون رد.

وأضاف وزير الخارجية البريطاني إن بلاده فرضت عقوبات على المدعي العام للنظام الإيراني، يوم أمس السبت. وتقول بريطانيا أيضا إنها استدعت مؤقتا سفيرها في طهران لإجراء "مزيد من المشاورات".

وأكد جيمس كليفرلي أن رد بريطانيا على إيران لا يقتصر على تصرفات يوم أمس السبت وأن البلاد تدرس اتخاذ مزيد من الإجراءات.

ودعت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني، أليسيا كيرنز، الحكومة إلى رفع السرية عن المزيد من المعلومات حول أنشطة إيران الخبيثة وإغلاق المنظمات والمؤسسات المرتبطة بالحرس الثوري الإيراني في المملكة المتحدة.

وكتبت "الغارديان" أيضًا أنه بعد إعدام علي رضا أكبري، من المتوقع أن تتخذ بريطانيا والاتحاد الأوروبي إجراءات منسقة لإعلان الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها