متحدية ضغوط النظام..لاعبة الشطرنج الإيرانية سارا خادم الشريعة تخلع الحجاب في بطولة العالم

Tuesday, 12/27/2022

في إطار تواصل احتجاج الشخصيات الرياضية والفنية الإيرانية على "الحجاب الإجباري" وتحدي ضغوط النظام؛ شاركت بطلة الشطرنج الإيرانية الأولى سارا خادم الشريعة في بطولة العالم 2022 في كازاخستان بدون الحجاب الإجباري، فيما شاركت أتوسا بوركاشيان ممثلةً للفريق الأميركي في نفس البطولة.

واستمرارًا للاحتجاجات على "الحجاب الإجباري" وعلى الرغم من الضغوط المتزايدة، خلعت خادم الشريعة بصفتها ممثلة لفريق الشطرنج الإيراني في بطولة العالم، الحجاب الإجباري.

وخادم الشريعة هي أول لاعبة شطرنج إيرانية تمكنت- بالإضافة إلى حصولها على رتبة الأستاذة الكبرى- من الفوز بلقب أستاذة الشطرنج الدولية في المؤتمر العالمي الرابع والثمانين للشطرنج وهي في سن الـ18 عامًا.

يذكر أن خلع الحجاب الإجباري، كشكل من أشكال المقاومة المدنية، والذي تصفه وسائل الإعلام التابعة للنظام بـ"كشف الحجاب"، أصبح عملًا احتجاجيًا واسع الانتشار بين الشخصيات الفنية والرياضية في الأشهر الماضية.

كما أن أتوسا بوركاشيان، وهي لاعبة شطرنج إيرانية أخرى انضمت إلى فريق الشطرنج الوطني الأميركي في ديسمبر (كانون الأول) من هذا العام، شاركت في هذه البطولة بدون الحجاب الإجباري.

مع بداية الانتفاضة الشعبية في إيران، انضم عدد من النساء الناشطات في مجال الرياضة والفن إلى الاحتجاجات الشعبية، بخلع الحجاب الإجباري.

وكانت إلناز ركابي من أوائل الرياضات اللواتي ظهرن في مسابقة تسلق الصخور الآسيوية في كوريا الجنوبية دون ارتداء الحجاب الإجباري؛ الأمر الذي أحدث ضجة إعلامية، وبالإضافة إلى رد فعل وسائل الإعلام العالمية على هذه القضية، توجه مئات المواطنين إلى المطار أيضًا لاستقبال ركابي عندما عاد فريق تسلق الصخور إلى إيران.

بعد ذلك، ظهرت رياضيات أخريات أيضًا في المسابقات الوطنية والعالمية دون ارتداء الحجاب الإجباري، ومن بينهن نيلوفر مرداني التي فازت في مسابقة التزلج الفني للسيدات في تركيا، وبارميدا قاسمي، رامية السهام في المنتخب الإيراني، التي خلعت الحجاب الإجباري أمام مسؤولي الاتحاد في حفل توزيع الميداليات في طهران.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها