رئيس الوزراء البريطاني: إيران تزعزع استقرار المنطقة

Monday, 11/07/2022

أعلن رئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، الذي توجه إلى مصر للمشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ، أن الممارسات الإيرانية تزعزع الاستقرار في المنطقة.

وأكد سوناك، اليوم الاثنين 7 نوفمبر (تشرين الثاني)، في مقابلة مع قناة "العربية"، على ضرورة التشاور مع شركاء بلاده بشأن إيران.

وفي معرض إشارته إلى رفض طهران قبول النص المقترح لإحياء الاتفاق النووي، قال سوناك إن الوضع أصبح معقدا مع قمع المحتجين الذين ما زالوا يتظاهرون منذ منتصف سبتمبر (أيلول) الماضي، بعد مقتل الشابة مهسا أميني على يد "شرطة الأخلاق" الإيرانية.

كما أكد رئيس الوزراء البريطاني على أهمية علاقات بلاده مع دول الخليج، داعيا إلى تطوير العلاقات التجارية مع هذه الدول.

وقال إن بريطانيا "محظوظة بعلاقاتها المهمة والتاريخية مع دول الخليج"، كما أضاف أن هذه العلاقات يجب أن تتجاوز المجال العسكري إلى التعاون الاقتصادي.

وكانت بريطانيا قد أعلنت سابقا عن فرضها عقوبات على "شرطة الأخلاق" الإيرانية بسبب "عقود من التهديدات بالاعتقال والعنف" ضد الإيرانيات "للسيطرة على ملابسهن وسلوكهن خارج المنزل". وقد أدرجت بريطانيا 5 قادة للشرطة والباسيج على قائمة عقوباتها.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية، يوم 10 أکتوبر (تشرين الأول) الماضي، إنها فرضت عقوبات على "شرطة الأخلاق" وقائدها محمد رستمي جشمه كجي، وكذلك قائد فرع طهران أحمد ميرزائي.

كما أشارت بريطانيا إلى أن مقتل مهسا أميني في معتقل "شرطة الأخلاق" والاحتجاجات اللاحقة أثارت دهشة العالم، وأعلنت فرض عقوبات على 3 مسؤولين سياسيين وأمنيين آخرين في إيران "لارتكابهم انتهاكات جسيمة في حقوق الإنسان".

وهؤلاء المسؤولون الثلاثة هم: قائد منظمة الباسيج التابعة للحرس الثوري الإيراني غلام رضا سليماني، وقائد الوحدة الخاصة في الشرطة حسن كرمي، وقائد الشرطة الإيرانية حسين أشتري.

وفي بيان نشرته بريطانيا، تم التأكيد على أن "منظمة الباسيج والوحدة الخاصة والشرطة الإيرانية على مستوى أوسع، لعبت دورًا رئيسيا في قمع الاحتجاجات العامة المشتعلة منذ أسابيع، وكذلك الاحتجاجات المتعلقة بارتفاع سعر الوقود عام 2019".

وأشار هذا البيان إلى تقارير عن استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين في إيران، وكتبت: "حوصر الطلاب من قبل رجال الأمن في جامعة شريف، وهناك تقارير أخرى عن دفن جثث القتلى المتظاهرين من قبل الأجهزة الأمنية دون علم عائلاتهم".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها