أعلنت شركة الطيران الإيرانيّة "هُما"، في أحدث اشتراطات السفر إلى العراق، أنه على المسافرين الإيرانيين أن يتم تطعيمهم ضد کورونا باللقاحات "المعتمدة من بغداد".

وأضافت "هُما" أن المسافرين الذين تزيد أعمارهم على 12 عامًا يمكنهم السفر إلى العراق بعد 14 يومًا فقط من تلقي أحدث اللقاحات المعتمدة من بغداد، بما في ذلك فايزر، موديرنا، أسترازنكا، جونسون، سينوفارم وسينوفاك، بشرط أن يكون اختبار كورونا سلبيًّا في غضون 72 ساعة.

ومن بين اللقاحات المذكورة، لا يوجد اسم للقاحات المنتجة في إيران.

وحتى الآن، لم يحصل أيٌّ من اللقاحات المنتجة في إيران على الموافقة الدولية، وتوقفت طهران عن استيراد اللقاحات الأجنبية منذ نوفمبر من العام الماضي.

وفي شهر مارس أعادت إيران 820 ألف جرعة من لقاح أسترازنكا المستورد من بولندا إلى البلاد لأنه "أميركي المنشأ".

واعترف بهرام دارايي، رئيس إدارة الغذاء والدواء الإيرانية، في يناير الماضي، بعدم وجود موافقة دولية على لقاحات كورونا إيرانية الصنع، قائلاً إن الأدلة العلمية لم يتم إعدادها بعد بناءً على وثائق من هيئات دولية مثل منظمة الصحة العالمية.

وقال وزير الصحة الإيراني بهرام عين اللهي في ذلك الوقت: "نحن ننتظر الموافقة على لقاحاتنا المحلية حتى لا تكون هناك حاجة للسفر إلى دول أخرى للتطعيم بحقن أسترازنكا".

ولم يوضح الوزير كيف سينتظر موافقة منظمة الصحة العالمية على اللقاحات الإيرانية إذا لم تكن وثائق المجتمع الدولي قد أعدت بعد.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها