وزير الخارجية الإسرائيلي يؤكد على "خيار تهديد عسكري ذي مصداقية" لمواجهة إيران

12/25/2021

قال وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد إنه إذا وصلت المحادثات النووية مع إيران إلى طريق مسدود، فينبغي على الغرب أن يطرح خيار "تهديد عسكري ذي مصداقية" على الطاولة.

ففي مقابلة حصرية مع صحيفة "تلغراف" يوم الجمعة، حذر يائير لابيد من أن إسرائيل وحلفاءها الغربيين يجب أن يشكلوا تهديدا عسكريا ذا مصداقية لمنع إيران من حيازة سلاح نووي.

وقال: "إذا اعتقد الإيرانيون أن العالم لا ينوي بجدية إيقافهم، فسوف يذهبون إلى القنبلة".

وقال لابيد "علينا أن نوضح أن العالم لن يسمح بحدوث ذلك، يجب أن يكون هناك تهديد عسكري حقيقي مطروح على الطاولة".

وقد تصاعدت في الأشهر الأخيرة الحرب الكلامية بين المسؤولين الإسرائيليين والإيرانيين. ويقول مسؤولون إسرائيليون إن بلادهم قادرة على قصف المنشآت النووية الإيرانية. كما تحدث مسؤولون في الجمهورية الإسلامية عن رد "دامِغ" على مثل هذا الهجوم.

وأضاف أن "إسرائيل مثل بريطانيا تأمل في حل دائم وشامل للتهديد النووي الإيراني".

وفي المقابلة، أوضح يائير لابيد خطته للتعامل مع طهران، والتي ستشمل عقوبات أكثر صرامة ورقابة عن كثب لأنشطة إيران النووية.

وقال إن الغرب بحاجة إلى "خطة لمواجهة عدم التعاون وتطوير البرنامج النووي الإيراني". كما يجب أن يكون هناك تهديد عسكري حقيقي مطروح على الطاولة.
وتابع: "يجب عزل إيران دبلوماسيا وسياسيا".

وسبق أن أعربت إسرائيل عن استيائها من جهود إدارة بايدن للتفاوض بشأن إحياء ما يسمى بالاتفاق النووي.

في السياق نفسه، سافر مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان إلى إسرائيل يوم الثلاثاء لمناقشة "استراتيجية مشتركة" مع المسؤولين الإسرائيليين.

وتعتقد إدارة جو بايدن أن الدبلوماسية لا تزال أفضل طريقة لحل الخلاف حول برنامج إيران النووي.

ووفقًا لرويترز، قالت إسرائيل منذ فترة طويلة إن نهج الدبلوماسية الأميركية والقوى العالمية لإحياء الاتفاق النووي في فيينا، قد وصل إلى طريق مسدود، ويجب استخدام الهجمات الوقائية لمنع إيران من الحصول على السلاح النووي.

ويضيف التقرير، مع ذلك، أن خبراء الأمن يشككون في ما إذا كانت إسرائيل لديها القدرة العسكرية لوقف برنامج إيران بشكل فعال، أو ما إذا كانت واشنطن ستدعم الضربة العسكرية لمنشآت إيران النووية.

وفي إسرائيل، قال جيك سوليفان إن الولايات المتحدة ما زالت تعتقد أن "الدبلوماسية والردع والضغط" هي أفضل الطرق لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها