سوليفان: "جبهة موحدة" تجمع أميركا والأوروبيين ضد إيران

10/27/2021

قال مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان يوم الثلاثاء 26 أکتوبر، إنَّ الحكومة الأميركية تسعى للتنسيق مع الدول الأوروبية الثلاث لتشكيل "جبهة موحدة" ضد إيران.

وردًّا على سؤال حول رحلة الرئيس الأميركي إلى أوروبا، قال سوليفان، إن جو بايدن سيتحدث حول إيران مع الدول الأوروبية الثلاث المشاركة في الاتفاق النووي (بريطانيا وفرنسا وألمانيا).
وأضاف مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض أن جزءًا من سبب رغبة الرئيس جو بايدن في اغتنام الفرصة للتنسيق عن كثب مع شركائه الأوروبيين، خاصة مع الدول الأوروبية الثلاث التي هي جزء من المفاوضات، هو أن تكون لنا جبهة موحدة بعد أربع سنوات من الخلافات في السياسة الإيرانية بالحكومة السابقة (الولايات المتحدة).
ومضى سوليفان في التأكيد على أن العودة إلى محادثات إحياء الاتفاق النووي في فيينا، العاصمة النمساوية، هي أولوية قصوى بالنسبة للحكومة الأميركية.
وقال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض ردا علی سؤال، متى ستقررون البحث عن بدائل للاتفاق النووي؟ أصبحنا قلقين بشأن الخطوات التي اتخذوها منذ خروجهم من الاتفاق النووي.
وأضاف سوليفان أنه بموجب الاتفاق النووي، تم فرض قيود كبيرة وأساسية على برنامجهم النووي، لقد وضعنا قيودًا على برنامج إيران النووي، والآن ليس لدينا تلك القيود لأنه لم يعد لدينا مثل هذا الاتفاق.
وقال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض: "نعتقد أنه لا تزال هناك فرصة لحل هذه المشكلة دبلوماسيًّا".
حتى الآن، عقدت ست جولات من المحادثات لإحياء الاتفاق النووي في العاصمة النمساوية فيينا، بمشاركة إيران وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين، ومشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة، لكن بعد فوز إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية توقفت هذه المفاوضات بناء على طلب إيران.
کما وصل اليوم الأربعاء نائب وزير الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية "علي باقري كني"، إلى العاصمة البلجيكية بروكسل لمواصلة المحادثات النووية مع منسق اللجنة المشتركة للاتفاق النووي "إنريكي مورا".
في غضون ذلك، كتب لورانس نورمان من صحيفة وول ستريت جورنال أن ثلاث دول أوروبية عرضت على باقري كني عقد اجتماع مشترك لتسريع المحادثات، لكنه رفض العرض.
وعلى الرغم من أن المسؤولين الحكوميين الإيرانيين قالوا في الأسابيع الأخيرة إن محادثات إحياء الاتفاق النووي ستستأنف "قريبًا"، إلا أنهم لم يحددوا بعد موعدًا للعودة إلى المحادثات.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها