الداخلية الإيرانية: أكثر من 1.2 مليون لاجئ في البلاد.. ولن نقبل لاجئين جدد بعد الآن

9/29/2021

قال المدير العام لشؤون المهاجرين بوزارة الداخلية الإيرانية إن سياسة بلاده حاليا هي عدم قبول أي لاجئين جدد بعد الآن.

وأشار محمودي في تصريحات لوكالة أنباء "إيسنا"، اليوم الأربعاء 29 سبتمبر (أيلول)، إلى أنه بسبب وجود عدد كبير من المواطنين الأفغان في البلاد، والوضع الاقتصادي الصعب في إيران الناجم عن العقوبات، فإن سياستنا حاليا "أننا لن نقبل لاجئين جدد".
وكشف المسؤول الإيراني عن تواجد أكثر من 1.2 مليون مهاجر غير شرعي في البلاد، وأنه بسبب تصاعد الحرب في أفغانستان واحتمال هجرة المواطنين الأفغان إلى إيران، لم يتم النظر في أي ترتيبات خاصة لهذه الظروف.
كانت صحيفة "شرق" قد أفادت، في 24 أغسطس (آب) الماضي، بأن الحكومة الإيرانية تعيد اللاجئين الأفغان الفارين من طالبان بشكل يومي، وأنه في المنطقة الحدودية بالقرب من هلمند وحدها، تم إعادة "ثلاثة آلاف" جندي أفغاني، بعضهم جاؤوا مع زوجاتهم".
ويشير التقرير إلى أن إعادة العسكريين الأفغان تمت بعد الاتفاق بين إيران وطالبان، كما تم إغلاق بعض المخيمات المؤقتة في المناطق الحدودية.
وكانت الداخلية الإيرانية قد قالت، في وقت سابق، إنه قبل شهرين من سقوط كابول، توقعنا أننا سنواجه موجة جديدة من اللاجئين الأفغان وعملنا على إقامة معسكر لاستقبالهم.
إلا أنه في تقرير صحيفة "شرق"، نقلًا عن مصادر محلية، جاء أنه "لم يعد هناك أي معسكر، وتم إعادة جميع [طالبي اللجوء] إلى أفغانستان".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها