نشطاء إيرانيون في بيان مشترك: عام 2023 سيكون "عام تحقيق الحرية والعدالة في إيران"

Sunday, 01/01/2023

نشر عدد من الشخصيات الإيرانية البارزة المعارضة للنظام في طهران بيانا مشتركًا على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي ووصفوا عام 2023 بأنه سيكون "عام تحقيق الحرية والعدالة في إيران".

من بين الذين وقعوا النص المشترك هم : ولي عهد إيران السابق، رضا بهلوي، والنشطاء حامد إسماعيليون ونازنين بنيادي ومسيح علي نجاد، وعلي كريمي، وكلشيفته فراهاني .

وجاء في البيان المشترك : " عام 2022 كان العام تضامن الإيرانيين رغم التوجهات المختلفة. وسيكون عام 2023 عام انتصار الشعب وعام تحقيق الحرية والعدالة في إيران.

وينشر هذا البيان فيما ترددت أنباء خلال الأسابيع الماضية عن مساعي قوى المعارضة لتشكيل تحالف شامل ضد النظام الإيراني.

في 13 من نوفمبر الماضي كتبت الناشطة مسيح علي نجاد ردا على المتحدث باسم الخارجية الإيرانية الذي وصف لقاءها بالرئيس الفرنسي، ماكرون بـ "المخزي" وقالت: "سنلتقي في الاجتماع المقبل مع ماكرون برفقة وفد من الائتلاف المعارضة. يجب أن يرحل النظام الإيراني ".

من جانبه كان ولي عهد إيران السابق، رضا بهلوي، قد أكد في مؤتمر صحفي في العشرين من أكتوبر الماضي، أن أهم قضية وحاجة إيران اليوم هي "دعم الانتفاضة داخل إيران والتعاون بين القوى المعارضة في الداخل والخارج".

من جهتها أكدت الممثلة الإيرانية-البريطانية نازنين بنيادي في الخامس عشر من ديسمبر الماضي، في مقابلة مع "إيران إنترناشيونال" على أهمية استمرار الجهود والتنسيق مع مجموعات المعارضة لتشكيل تحالف.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها