القناة 12 الإسرائيلية: روسيا تخطط لمنح إيران طائرات "سوخوي-35" قريبا

Sunday, 12/25/2022

أفادت القناة 12 في تلفزيون إسرائيل، نقلاً عن مصادر استخباراتية غربية، بأن روسيا تخطط لإعطاء إيران عددا من مقاتلات "سوخوي-35" المتقدمة قريبًا.

وفي وقت سابق، قالت وسائل إعلام إيرانية، في نهاية الصيف، إن طهران تدرس شراء مقاتلات "سوخوي-35" من روسيا.

ووفقًا لتقرير القناة 12 في التلفزيون الإسرائيلي، بدأ طيارون إيرانيون الانخراط في التدريب على مقاتلات "سوخوي-35" الروسية.

وفي الأشهر الماضية، أعرب مسؤولون إسرائيليون وغربيون عن قلقهم إزاء توسيع التعاون العسكري بين إيران وروسيا؛ وهو التعاون الذي زاد بشكل خاص بعد الهجوم الروسي على أوكرانيا.

ووفقًا للتقارير، زودت إيران روسيا بمئات الطائرات الانتحارية المسيرة، التي تستخدمها موسكو لمهاجمة أوكرانيا.

وفي السياق ذاته، طالب ميخائيل بودولاك، كبير مستشاري الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، أمس السبت، بتدمير مصانع الطائرات المسيرة في إيران ومنع شحن هذه الطائرات من إيران إلى روسيا.

وكتب بودولاك في تغريدة له أن إيران تخطط لزيادة إرسال الطائرات المسيرة إلى روسيا على الرغم من المعارضة الدولية.

ووفقًا لبعض التقارير، زودت إيران روسيا بـ1700 طائرة مسيرة وتخطط لإرسال 300 طائرة مسيرة أخرى إلى موسكو في المستقبل القريب.

هذا وحذر رئيس الموساد، ديفيد برناو، الخميس الماضي، من أن إيران تخطط لزيادة إرسال طائرات مسيرة إلى روسيا.

"جيروزاليم بوست": الشعب الإيراني يستحق الدعم

وكتبت صحيفة "جيروزاليم بوست" في تحليلها أن إسرائيل والولايات المتحدة يجب أن لا يتعاونا فقط لوقف برنامج إيران النووي، ولكن يجب أن يساعدا معا معارضي النظام الإيراني في الإطاحة بالنظام.

وفي إشارة إلى التعاون بين إيران وإسرائيل قبل الثورة الإيرانية، كتبت هذه الصحيفة أن تل أبيب تعتبر النظام الإيراني عدواً لها وليس الشعب الإيراني. لأن الكثير من الإيرانيين لا يريدون التوتر مع إسرائيل وعدد كبير يعتبر نظام الجمهورية الإسلامية عدوهم وليس إسرائيل.

وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" أنه على الرغم من أن احتمال الإطاحة بالنظام في هذه الجولة الحالية من الاحتجاجات في إيران منخفض، فإن الوضع يمكن أن يتغير في غمضة عين. ووفقًا لهذه الصحيفة، حتى لو تمكن النظام الإيراني من النجاة من هذه الجولة الاحتجاجية، فإن الجولة التالية من الاحتجاجات ستبدأ عاجلاً أم آجلاً.

وأضافت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن إسرائيل تركز حاليًا على برنامج إيران النووي، لكن يجب أن تولي مزيدًا من الاهتمام للجهود المبذولة لتغيير النظام في إيران.

ووفقًا لهذه الصحيفة، فمع كل الغموض الذي يكتنف نظام إيران القادم، هناك شيء واحد واضح، وهو أن "النظام الحالي أسوأ نظام ممكن لإسرائيل والولايات المتحدة وجزء كبير من العالم وكذلك لشعب إيران نفسه".

وبينما أشارت "جيروزاليم بوست" إلى "عيوب انتفاضة الشعب الإيراني، مثل: عدم وجود قيادة واحدة وآيديولوجيا واحدة"، فقد أكدت من ناحية أخرى أن هذه الانتفاضة جسدت شجاعة الإيرانيين من خلال المخاطرة بحياتهم وحريتهم ودفع ثمن باهظ، وهو ما أبقى هذه الانتفاضة حيةً".

ووفقًا لـ"جيروزاليم بوست"، فإن الشعب الإيراني يتعلم من أخطائه ويصححها.

وأكدت هذه الصحيفة الإسرائيلية أن الشعب الإيراني أظهر أنه يستحق الدعم الخارجي. خاصة أنه دون دعم ومساعدة أجنبية، يمكن لهذه الانتفاضة الثورية أن تستمر لفترة أطول.

وأضافت "جيروزاليم بوست" أن نظام الجمهورية الإسلامية ليس لديه شرعية لإدانة التدخل الأجنبي؛ لأنه كان يتدخل في شؤون العديد من دول المنطقة منذ سنوات، وفي الأشهر الأخيرة، تدخل في أوكرانيا.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها