الصحف الإيرانية: خامنئي يستبعد إسقاط النظام وروسيا تورط إيران في حرب أوكرانيا

Thursday, 10/20/2022

بينما تزداد الضغوط والانتقادات الدولية على دور إيران في الحرب الروسية ضد أوكرانيا، يتفاخر المسؤولون الإيرانيون بشكل غير مباشر بهذا الدور عبر تسليم روسيا طائرات مسيرة، استخدمتها لضرب أهداف مدنية وبنية تحتية لأوكرانيا، مما يعد انتهاكا لقرارات دولية.

وفيما ارتفعت بعض الأصوات في إيران تحذر من أن روسيا تورط طهران في حرب أوكرانيا وتجعلها هدفا للعقوبات الدولية، خرج المرشد علي خامنئي، أمس الأربعاء، ودافع عن بيع المسيرات الإيرانية، منوها إلى أن البعض كان يسخر من المسيرات الإيرانية ويعتبرها صورا مفبركة ومعدلة بالفوتوشوب، لكنه الآن بات يحذّر من خطورتها، وأضاف: "يريدون محاسبة إيران من خلال مساءلتها لماذا تبيع أسلحتها لهذا الطرف أو ذاك؟".

وغطت معظم الصحف الصادرة اليوم، الخميس 20 أكتوبر (تشرين الأول)، خطاب المرشد خامنئي أمس الذي تناول فيه كذلك الاحتجاجات الجارية في البلاد، ودور النخب في الأحداث، حيث لمح إلى هذا الدور وأكد ضرورة أن يصطف النخب والجامعيون بجانب الدولة لإنهاء الاحتجاجات، مدعيا أن الجامعات منعت الأعداء من تنفيذ مشاريعهم ضد إيران.

كما عنونت بعض الصحف مثل "جهان صنعت" بكلام خامنئي حول احتمالية إسقاط النظام في إيران، حيث كتبت نقلا عنه: "تحليل إسقاط النظام الإيراني غير واقعي"، كما كتبت "جوان"، المقربة من الحرس الثوري، وقالت: "40 سنة يتوعدون بإسقاط النظام خلال شهرين".

وفي سياق متصل بحرب روسيا ضد أوكرانيا أعلن 3 دبلوماسيين إن حكومات الاتحاد الأوروبي وافقت على فرض عقوبات على 8 أفراد ومؤسسات إيرانية بسبب استخدام روسيا طائرات مسيرة إيرانية، وأشارت الصحف إلى هذا التصعيد الأوروبي كما لفتت إلى رد إيران على الاتحاد الأوروبي، وعنونت "اطلاعات" بالقول: "إيران تفرض عقوبات على 4 مؤسسات و15 مسؤولا غربيا".

كما عنونت صحف أخرى بكلام الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، الذي أعلن عن استعداد طهران للعب دور من أجل إنهاء الحرب في أوكرانيا، بالرغم من الانتقادات الدولية الموجهة لنظام طهران، واتهامها بإرسال طائرات مسيرة لروسيا، وهو ما يطيل من أمد الحرب ويفاقم الأوضاع.

في شأن اقتصادي علقت صحيفة "شرق" على الأضرار الاقتصادية الناجمة عن قطع الإنترنت وحجب مواقع وتطبيقات كثيرة على رأسها "إنستغرام"، وقالت إن مليون وظيفة عمل قد تأثرت سلبا بحجب تطبيق "إنستغرام"، كما تأثر الوضع المعيشي لتسعة ملايين مواطن بعد هذا الحجب، لافتة إلى أن عمل 85 بالمئة من المتاجر قد شهد كسادا بعد هذه الأحداث.

أما صحيفة "خراسان" الأصولية فنوهت إلى وجود خلافات بين أعضاء الحكومة حول الاستمرار في حجب تطبيق "إنستغرام"، ونقلت كلام رئيس "لجنة تحسين العالم الافتراضي" أمير سياح الذي قال إنهم طالبوا في اجتماع لهم مع مسؤولي وزارة الاتصالات برفع الحجب عن "إنستغرام" بأسرع وقت ممكن.

نقرأ الآن تفاصيل بعض الموضوعات في صحف اليوم:

"وطن امروز": الوادي العميق للاتفاق النووي

أشارت صحيفة "وطن امروز" إلى التحركات الأوروبية لفرض عقوبات جديدة ضد طهران بسبب موضوع المسيرات الإيرانية، وقالت الصحيفة المقربة من الحرس الثوري إن المسؤولين الأوروبيين يدركون جيدا أن إجراءات من هذا القبيل ستكون كفيلة بالقضاء على الآمال القليلة المتبقية في إحياء الاتفاق النووي، مضيفة أن الأوروبيين يظنون أن طهران الآن تمر في موقف ضعيف ومرحلة واهنة، وهو ما يدفعها إلى تقديم تنازلات للأطراف الأخرى.

كما لفتت الصحيفة إلى تصريح مدير الوكالة الدولية للطاقة، رافائيل غروسي، الذي ذكر أن الاتفاق النووي "وصل إلى طريق مسدود"، وأن الوكالة ليس لديها معلومات دقيقة عما تقوم به إيران في مواقعها النووية، كما أشارت إلى تصريح للمبعوث الأميركي الخاص بشؤون إيران، روبرت مالي، والذي قال إن إحياء الاتفاق النووي ورفع العقوبات عن طهران لم يعد في جدول أعمال الإدارة الأميركية.

وربما تحاول الصحيفة المقربة من أروقة الحكم في إيران عبر نقلها هذه التصريحات السلبية تجاه إحياء الاتفاق النووي إلى التمهيد من جانب إيران للإعلان رسميا عن فشل الاتفاق النووي.

"جهان صنعت": روسيا لا تريد أن تكون وحدها في الحرب ضد أوكرانيا وتورط إيران فيها

في مقال له بصحيفة "جهان صنعت" أشار الكاتب والبرلماني السابق، حشمت فلاحت بيشه، إلى أساليب روسيا في إقحام إيران بالمشاكل و"الشر" الذي تقوم به وتوريطها فيه، مؤكدا أن التجربة السورية والتعاون بين إيران وروسيا في هذا الموضوع كشف أن موسكو لا تهتم أبدا بمصالح طهران.

ولفت الكاتب إلى أن روسيا هي أول من طرح موضوع استخدام طائرات مسيرة من جانبها في الحرب مع أوكرانيا، مضيفا أن "الروس لا يرغبون في أن يكونوا وحدهم في الحرب الأوكرانية".

وأوضح فلاحت بيشه بأن روسيا كانت تدرك أن نجاح المفاوضات النووية يعني أنها ستكون وحدها في الصراع، لهذا علمت على عرقلة الاتفاق النووي وإفشاله.
كما انتقد الكاتب التصريحات المبطنة داخل إيران والتي تتفاخر بالطائرات الإيرانية المسيرة، وقال إن روسيا في حربها ضد أوكرانيا ارتكبت جرائم بشرية، وبالتالي فإن مسايرة إيران لها سيضاعف الضغوط على طهران في المحافل الدولية.

"كيهان": أكثر من 83 بالمئة من الإيرانيات يؤمن بالحجاب الإجباري

في شأن آخر حول موضوع الاحتجاجات في إيران ادعت صحيفة "كيهان"، المقربة من المرشد علي خامنئي، أن استطلاع رأي لمؤسسة "معتبرة"- لم تكشف عن اسمها- ذكر أن أكثر من 83 بالمئة من الإيرانيات يؤمن بالحجاب الإجباري، ويعتقدن فيه أن ضرورة وقيمة نبيلة، أما بالنسبة لشعبية النظام الإيراني الحالي فالنسبة أكثر من ذلك بكثير، حسب زعم الصحيفة.

ويأتي ذلك بالرغم من كثرة المقاطع والصور التي عبرت فيها النساء عن رفضهن لقانون الحجاب الإجباري الذي تفرضه السلطات على النساء، والذي قد تحول إلى شكل من أشكال العصيان المدني، وتمرد النساء على قوانين النظام المعمول بها منذ أكثر من 4 عقود.

وادعا كاتب الصحيفة، سعد الله زارعي، في مقاله أن النظام في إيران استطاع ودون اللجوء إلى أساليب الشرق والغرب غير الشعبية في التعامل مع الاحتجاجات، إنهاء هذه الأزمة "بتكاليف منخفضة" و"طرق ناعمة"، وهذا يؤكد حيوية النظام واستمراريته، مشيدا بمواقف المرشد خامنئي ومؤسسات النظام التي منعت البلاد من أن تتحول إلى ساحة للخلافات كما يخطط لذلك الأعداء.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها