قضت المحكمة الجنائية الأولى، بمحافظة طهران، بفقء عين المتهم البالغ من العمر 45 عامًا، على أساس قصاص "العين بالعين".

وبحسب موقع "مشرق نيوز"، في هذه الحادثة التي تعود إلى اشتباك في يونيو (حزيران) 2018 في منطقة قشم بين جارين، تعرض رجل يبلغ من العمر 40 عامًا للضرب وفقدان عينه اليمنى، وبعد تقديم الشكوى وإحالة القضية إلى طهران، قضت المحكمة أخيرًا بأن المتهم قد "حُكم عليه بقصاص العين".

وفي مارس (آذار) 2015، أفادت وسائل إعلام داخل إيران أنه تم تنفيذ حكم قصاص العين لأول مرة. وفي نوفمبر (تشرين الثاني) 2016، أفادت الأنباء بأن عقوبة قصاص العين قد نُفِّذت في طهران.

هذا وقد وصفت منظمة العفو الدولية، في ذلك الوقت، تنفيذ هذا الحكم بأنه نموذج "مروع" من أفعال القضاء الإيراني، الذي "يتجاهل بشكل صارخ المبادئ الإنسانية الأساسية"، إلا أن أنصار هذا الحل وداعميه يعتبرونه حلاً من القرآن وأحد حقوق المتهمين.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها